Thursday, July 8, 2010

ارشادات كيف نختلف


هذه صورة ضفدع جميل
****
الاختلاف طبيعة بشرية منذ بدأ الخليقة
و الاختلاف قد يكون بامور بسيطة مثل اختلاف الاذواق بالاكل و الملبس 
و قد يكون بامور اكثر جدية و اهمية كالاختلاف بالعقيدة
موضوعي هو كيف نحاور من نختلف معهم
 و ماهي اداب الحوار مع الاخرين 
لماذا هذا الموضوع مهم ؟ 
لان البشرية عانت الكثير من الفشل في التفاهم بين الكثير من الفئات المتعددة في العالم 
الكثير من المجاميع البشرية انتهت بهم خلافاتهم الى الحروب  
في الغرب و بعد خروجهم من الحروب العالمية 
تعلموا درسهم و بدؤوا بالتركيز على لغة الحوار 
و جعلوا لها مساحة كبيرة من الحرية للتعبير عن الرأي و الرأي الاخر
و لكن مع الحرية يجب ان تأتي المسؤولية
مسؤولية استخدام هذه الحرية بالطريقة الصحيحة
دون التطاول على او المساس بحريات الاخرين
لذلك الحرية تحتاج لثقافة خاصة
ثقافة الحوار و الاختلاف
ثقافة الابتعاد عن التزمت و التشنج و الغاء
الاخر
ثقافة المجتمع المدني المحتضن لكل فئاته مهما تباينت اختلافاتهم

لقد سمعت مره في الراديو مذيعة تسأل احد العراقيين
لماذا يحدث كل هذا العنف في العراق ؟
ما السبب ؟
فرد قائلا:
نحن شعب تعود على مدى اجيال كامله على القمع
و انعدام الحرية و السير في اتجاه واحد محدد لنا مسبقا
ثم فجأة اتتنا الحرية و الديمقراطية
و قالها بلهجته العراقية
احنا مدا نعرف للحرية
ما نعرف نتعامل بيها
فعلا الحرية تحتاج لتربية خاصة
و انا ارى ان اغلب مشاكلنا الاجتماعية في الكويت و في دول المنطقة
هي بسبب النقص الشديد في التربية للتعامل مع الحريات 
التي اتيحت لنا
لكني لن ادخل في موضوع الحريات لانه موضوع متشعب و طويل
لكني سأتكلم عن موضوع الحوار فقط و آدابه
في منطقتنا كشفت الفضائيات و المنتديات عن نقص شديد في اداب الحوار 
فبعد الانتشار المفاجئ لهذه المساحات الواسعة للتعبير عن الرأي 
رأينا من يعتبرون أنفسهم مثقفون و اصحاب اختصاص 
و هم يتصارعون صراع الديكة و يكيلون الشتائم و التهديدات لكل من يختلف معهم
لماذا ؟
لان اذاننا لم تتعود على سماع الرأي الاخر
فكيف نتحاور و كيف نختلف ؟
هذه بعض الارشادات التي اراها مهمة في اي حوار

اولا 
الاختلاف لا يعني عدم احترام الشخص الاخر  
و افضل بداية هي أن تحترم نفسك اولا 
نعم ابدأ بنفسك و بين للناس انك شخص محترم 
بدلا من ان تحاول ان تبين للناس ان من امامك غير محترم
عندما تشتم و تقل احترامك للاخرين فانت تقول انك شخص قليل الادب و انك تخرج من بيئة مستوى التربية فيها متدني 
 الشتائم لن تقلل من قدر خصمك بل من قدرك
ثانيا 
يجب ان تتمسك بالحقائق و تطرح موضوعك بموضوعية و تبتعد عن القيل و القال 
و تخاطب عقل من يسمعك لا عاطفتهم 
ثالثا 
لا تحول موضوع النقاش الى خلاف شخصي و تهاجم شخص من يناقشك 
فهو بشر نفسك له الحق في اعتقاد ما يشاء  
و الشخصانية في الحوار تدل على تفاهة طرحك و ضعف حجتك
رابعا 
يجب ان تتذكر ان الشتائم و الهجوم الشخصي و الاهانات 
هي اسلوب نوعين من الناس
النوع الاول: الجهلاء و السفهاء و الضعاف 
الذين لا يملكون الحقائق و الحجج فيلجأون للشتم
و النوع الثاني : المتعصبون الذين اصموا اذانهم عن سماع الرأي الاخر
و أتوا فقط لتجريم من امامهم
خامسا
 و هذه اهم نقطة لانها تسهل علينا الالتزام بما سبق
هي أن يكون هدف الحوار هو الحب
قد تستغربون من ذلك
و لكن نعم
هدفنا من النقاش ان نحب الخير لغيرنا
ان نحب الخير لمجتمعنا
فنطرح افكارنا املين ان نصل لنقطة مشتركة تقربنا من بعض
فنزيل بعض اسباب الفرقة
لا ان يكون هدفنا  الانتصار بأي ثمن
حتى و ان كان هذا الثمن هو الفتنة
****
قد يقول لي احدكم اني اخطأت بالتعليق علي الصورة اعلى البوست
و كتبت ضفدع في حين انها صورة حصان
أقول: اني أرى ضفدع
فيقول: اقولك حصان انت ما تشوف ؟
اقوله: يبا ضفدع
يقولي : الظاهر انك ما تفهم او انك عمي
اقوله: والله انا اشوف انه ضفدع
يقولي: انت مجنون. يبا واضحة الصورة صورة حصان
و يبدأ تبادل الاتهامات و الشتائم 
و لكن الا يمكن ان يكون كلانا على صواب ؟
٧
٧
٧
٧

 أن هناك الكثير من الخلافات تحدث بسبب اننا ننظر لنفس الشيء من 
منظور مختلف
ان تذكرنا ذلك
استطعنا احتواء معظم الخلافات 
علينا ان نركز على المبادئ المشتركة 
علينا ان نوسع مداركنا لكي نغير احيانا من منظورنا للامور
علينا ان نركز على الحلول لا المشاكل
تحياتي

15 comments:

  1. اتوقع هذا البوست لزم ينطبع ويتعلق على مدخل مجلس الخمة ويتوزع على نوابنا الموقرين وعيال ديرتنا اللي ماشالله عليهم يموتون يموتون يموتون بألسب والغم والطعن والذم والنميمة

    ReplyDelete
  2. مقال جميل، و هذه الصورة التي بمعنيين، تقع ضمن دراسة معنى
    gestalt
    و التي تبين ان الكل ذو قيمة أكبر من مجموع الأجزاء، فهو يعطي أولوية للنظرة أو التشكيل الكلي، و هو ما نطمح إليه على مستوى الدول و المجتمعات

    ملاحظة: إن لون خطك مع الخلفية السوداء متناسب لكنه مؤذي عند القراءة لذا أرجو النظر في ذلك

    شكرا :)

    ReplyDelete
  3. انت لازم تاخذ جائزة نوبل على اكتشافك العظيم
    وهو المنظور المختلف
    صراحه ابدعت لكن ياليت تبدا بنفسك
    انت الوحش رقم
    سته

    ReplyDelete
  4. انا اشوفها حصان وضفدع :)
    جميل ان يكون لك افق بعيد في رؤية الامور والنظر
    اليها من مختلف الزوايا واحترام الاخر ونظرته للامور

    ReplyDelete
  5. مقال رائع بو علي
    وبالأخص النقطة الخامسة!
    وهي مصداق قول نبي الرحمة صلى الله عليه وعلى آله وسلم:
    لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
    أحسنت دكتور

    ReplyDelete
  6. مساء الخير
    موضوع مميز ذكي مترابط بشكل جميل جدا
    الصورة حيرتني .. بس وحياتك اكتشفتها بسرعه :)
    الف شكر لك يا دكتور بوست يستاهل النشر صراحة
    تحياتي لك
    صديقتك الدانة

    ReplyDelete
  7. نعم ابدأ بنفسك و بين للناس انك شخص محترم
    بدلا من ان تحاول ان تبين للناس ان من امامك غير محترم .. درررر يادكتور

    فعلا أهم نقطة احترام النفس ثم احترام الآخرين

    واعتقد ان العلم هو نقطة أساسية يجب الاتصاف بها قبل البدء بلغة الحوار

    لأن الجاهل دائما لاينفع معه حوار

    والامام الشافعي يقول : ماناقشت جاهلا الا غلبني

    ايضا التواضع عند طرح الأفكار بحيث تقول في نفسكم ان رأيي خطأ يحتمل الصواب ورأي الذي أمامي صواب يحتمل الخطأ

    سلمت اناملك دكتور

    تحياتي لك

    ReplyDelete
  8. dodo

    والله كانت الفكره في بالي نسوي لهم كتيب
    فعلا محتاجين

    ReplyDelete
  9. Deema

    شكرا للاضافه القيمه للموضوع
    و ان شالله راح نغير لون الخط
    كل شي و لا تعبكم

    ReplyDelete
  10. بقشه

    فعلا كلامج صحيح
    شكرا بقشه
    :)

    ReplyDelete
  11. بدر

    هلا بومحمد
    الرسول استاذنا و قدوتنا اللي وصل لنا كلام رب العالمين

    و ادعهم باللتي هي احسن

    تسلم بو محمد

    ReplyDelete
  12. الدانة

    شكرا دانتنا على التعليق الجميل
    ما تقصرين
    :)

    ReplyDelete
  13. بو فلان

    هلا والله بالنسيب
    اضافة قيمة تشكر عليها
    فعلا جمل لها معاني عظيمة و دقيقة

    حياك الله بوفلان

    ReplyDelete
  14. رائع جدا ما قراته للتو ..

    الرأي والرأي الآخر وايجاد منطقه وسطى تتحقق بالحوار الايجابي أمر أصبح مهم جدا وعلى المجتمعات العربيه ان تنتهجه .. ربما دور الأسره والتعليم مهم بفرض الحوار الايجابي واحترام الرأي الآخر ولكن الاعلام دوره اكبر .. فالاعلام مؤسسه تمتلك راي وتخاطب آراء فاذا لم لم تحترم الىراء المخالفه فانها ستفقد هيبتها ومكانتها كما وان علم الاعلام هو بابسط تعريفاته علم التواصل بين البشر واعتقد ان التواصل يحتاج فعلا لاحترام الآخر ايا كان توجهه ... لذا فانا دائما اربط بين قوة الاعلام والحوار الصحيح

    ReplyDelete