Thursday, August 15, 2013

رحمة الله عليك ابا صهيب


نعزي انفسنا و اهل الكويت و البشرية عامة
بوفاة الدكتور الطبيب الداعية
عبدالرحمن السميط

ان العين لتدمع و ان القلب ليحزن
و انا لفراقك يا ابا صهيب لمحزونون
اسكنك الله رحمته الواسعة و فسيح جناته

****
كتبت مقالة قديمة هنا في مدونتي سنة ٢٠١٠
بسبب شدة اعجابي بهذا الانسان
و كانت شدة اعجابي به نابعة عن شيء واحد فقط
أنه اهتم بالانسان
و زهد باهتمام الناس به

الجميع كتب اليوم في ثنائه
و هو أهل لكل ثناء
اما ما أريد قوله عنه فقد قلته في مقالي القديم

و لن اوفيه حقه مهم قلت
رحمة الله عليه
***
ملاحظة
لاحظت اليوم بعض مما يدعى بالدعاة في تويتر
ممن اشتهروا باثارة الفتن و الدفاع عن احزابهم
ينعون و يثنون على الشيخ الطبيب
و يذكرون تضحياته و اعماله التي تتحدث عنه
و استغرب لماذا لا يتبع هؤلاء منهج الدكتور 
الذي اثبت نجاحه في الدعوة
لانه رغب الناس في الدين عن طريق الاخلاق 
و خدمة الانسانية بدلا من الهجوم عليها
في حين اساليبكم نفرت الناس من الدين
لماذا طالما انتم معجبون بانجازات الدكتور
 أن تنتهجوا منهجه ؟؟
و أن تعملوا اكثر مما تقولوا كما كان رحمه الله
أم المسألة لديكم لها أهداف اخرى ؟؟

تحياتي

Thursday, August 8, 2013

عيدكم مبارك


كل عام و أنتم بخير
و تقبل الله طاعتكم
و عساكم من عواده
و أنتم بأحسن حال
أنتم و جميع من تحبون

***
مر علينا رمضان 
استقباله استبشار و فراقه عيد
و مثل اي حدث سنوي
يعتبر شهر رمضان محطة روحانية مهمة للمسلمين
يراجع فيها الانسان نفسه
و يقيم اداءه خلال السنة الماضية
هذا طبعا لمن يحب أن يتفكر و يتدبر

و التفكر و التدبر مهمان
كي يخرجانا من إطار العادة و التقليد
و يدخلانا جو الروحانية و التأمل
و لكن كم من حضور هذا الشهر
استفاد من حضوره
و لا أعني بتكرار الاعمال
و لكن بتجديد الافكار 
و إعمال العقل بالتحليل و السؤال

هكذا هي المحطات السنوية
فرصة للجلوس مع النفس للمراجعة و التقييم

أعاد الله عليكم هذه المحطة
و أنتم و كل من تحبون تجدون السلام
مع النفس اولا ثم مع الغير

تحياتي

Friday, August 2, 2013

ذكرى اليوم القبيح


 في أحد المعارض و عند ركن مكتب الشهيد
وقفت متأملا إحدى اصداراتهم
فبادرتني إحدي الاخوات المنظمات
و سألتني هل تعرف معنى شعارنا ؟
قلت: الشهيد يترك لنا بصمته مخلدة في التاريخ
و محفورة في ذاكرتنا 
قالت: هذا تفسير معنوي جميل
لكن سبب اختيار هذا الشعار لتذكيرنا بأن أغلب شهداء الكويت
كانت وجوههم مشوهة من التعذيب و لم نستطع التعرف على هوياتهم
الا من خلال بصمتهم

رحم الله شهداء الكويت
و أسكنهم فسيح جناته


***
كعادتي من كل عام و منذ بدأت التدوين
أجلس أمام شاشة الكمبيوتر 
و أكتب لكم عن ذكرى هذا اليوم القبيح
علنا نُخرج من قبحه ما يجعل مستقبلنا جميلا
مثلما يخرج الله الحي من الميت
و سأستمر بذلك مهما وجدت الأمل يتضاءل 

اليوم أجد نفسي أقف ضئيلا
 أمام عظمة الشهداء
الذين سقوا بدمائهم تراب هذه الارض
و ضحوا بأثمن مافي الوجود
من أجل فكرة واحدة
فكرة وطن حر مستقل يعود ليضم جميع الكويتيين

قاوموا العدو الغازي الغادر
و تحملوا أنواع العذاب السادي
و سقطوا واحدا تلو الاخر
و هم علي أمل بأن يعود هذا الوطن
حرا أبيا ينهض بسواعد ابنائه

أين نحن الان من هذه الفكرة ؟؟
ماذا فعلنا لنكرم ذكراهم و تضحياتهم ؟؟
هل عرفنا السبيل لتكريمهم ؟
و ان عرفنا.. هل حاولنا ؟

سأترك الجواب لكم

***
عاد لنا الوطن بعد التحرير
كقطعة أرض محررة
و التم شملنا من جديد
و انتهى شتاتنا الجسدي
ليبدأ من بعده شتاتنا الفكري داخل الوطن

حضر الوطن للجميع 
و غاب الجميع عن فكرة الوطن

***
هذه السنة اخترت أن أقف وقفة حداد
أمام ذكرى شهدائنا الأبرار
و أغمض عيني و أنا اعتذر منهم
لوجود البعض بيننا ممن يدنس ذكراهم 
بزرع الشقاق بدلا من زرع هذه الارض
و بتشجيع الفرقة الهادمة  بدلا من بناء المستقبل
لوجود البعض ممن يقدم مصلحته على مصلحة وطنه
فتمتد يداه للنهب و السرقة من أجل الثراء السريع
على حساب تنمية هذا الوطن
لوجود بعض الخونة بين ظهرانينا
ممن يترحم على صدام و أمجاده الدموية
بعد أن أعماه تعصبه فأغلق عينه الاولى بالجهل و عينه الاخرى بالحقد
و ختم على بصيرة قلبه بختم التطرف
فلم يعد يعرف طريق الصواب من الخطأ
فدخل و يريد ادخالنا معه في متاهة الفتن

هؤلاء لم يذقوا شعور من وجد نفسه في يوم وليلة بلا وطن
و شعور من يغلق عليه باب داره و لا يشعر بالأمان و السكينة

هؤلاء لن يهتموا لما أقول و أكتب
هذا إن قرأوه أصلا
لكني أوجه هذا الكلام لزملائي الشرفاء في هذا الوطن
كي نجدد الأمل و نتعاضد في الصمود

فالجميع مسؤول و شركاء في هذا الوطن
و لا يصح لوم فريق دون الاخر
كلكم راع و كلكم مسؤول عن رعيته
فلنتحد و يتحمل كل منا مسؤوليته
هل هذا صعب ؟؟
إن كان صعبا
فلنتذكر ما قدمه
الشهيد

حفظ الله الكويت و أهلها من كل مكروه

تحياتي

رابط للمقالات القديمة عن ذكرى الغزو
٨/٢



Wednesday, July 10, 2013

مبارك عليكم الشهر



     مبارك عليكم الشهر جميعا

افتقدت مدونتي كثيراً و افتقدت معها التدوين و الكتابة
خصوصا و أنها كانت بداية تعريفكم بي و تعريفي بكم
من هنا بدأ مجتمعنا الصغير
و من هنا تآلفت قلوبنا
قلوبنا التي كانت متناثرة هنا و هناك في أبعاد المكان الشاسع
ولم تكن لتجتمع مع قلوب أخرى تشاركها الكثير
لولا وسائل التواصل الاجتماعي 
أو بالأصح التواصل الفكري و العقلي

***

حدث الكثير منذ بدأنا هنا
حدث الكثير منذ دخولنا تويتر
لا أقول تويتر غيّرنا
بل رياح التغيير ذاته هي التي عصفت بنا
و عندما تعصف بنا هذه الاعاصير
يتكشف لنا ما هو ثابت و جذوره متعمقة بالأرض
و ما هو هش تهشمه الرياح
 و تكشف لنا من استفاد من علمه في أن يستدل الطريق
و من ساعده جهله بأن يضل السبيل

و مع تطاير الهشيم من حولنا
يصعب علينا أن نفتح أعيننا و نبصر بوضوح
تصبح الرؤية ضبابية لا تساعدنا على معرفة الطريق
و الشظايا المتطايرة تتربص بأعيننا لتجرحها إن حاولت النظر

فنلجأ لايدينا نمدها من أمامنا لنتحسس مسلكنا
و كأن عقولنا تستنجد بالأعمى كي يدلنا الطريق في الظلام
و نجدنا نمد أيادينا لتتمسك بأيادي الاخرين
و نتقارب و نجتمع كي نجد طريقنا سويا
ففرصتنا للنجاة أكبر مجتمعين منها متفرقين
  
هكذا هم البشر
عندما يشتد الظلام يلجأون لإنسانيتهم التي تجمعهم
كي توصلهم الى النور
أما من يتخلى عن إنسانيته
فسيستمر يمشي في الظلام
مغمض العينين
لا ولن يرى النور
مهما ادعى أنه وحده على نور

تحياتي

***

عذرا للإطالة
تقبل الله صيامكم و طاعاتكم
و عساكم من عواده
أنتم و من تحبون

دمتم بحب

Saturday, April 20, 2013

The Rose


هذا البوست هو ترجمة لكلمات الأغنية
The Rose
for Bette Midler
****

البعض يقول ان الحب نهر
يغرق سيقان القصب الطرية

البعض يقول ان الحب شفرة حادة
تترك روحك تنزف جريحة

البعض يقول الحب جوع
احتياج مؤلم لا يمكن اشباعه

انا اقول ان الحب وردة
أنت بذرتها الوحيدة

ان القلب اللذي يخشى الكسر
هو القلب الذي لن يتعلم الرقص

ان الحلم الذي يخشي الصحوة
هو الحلم الذي لن يجازف و يستغل الفرصة

و من لا يسمح بأن يؤخذ
هو من لا يستطيع أن يعطي

و الروح التي تخشى الموت
هي الروح التي لن تتعلم كيف تعيش 

و عندما تشتد الوحدة بالليل
و يبدو الطريق طويلا
و تظن ان الحب مكتوب فقط 
للأقوياء و المحظوظين

فقط تذكر ان في الشتاء
و عميقا تحت الثلوج ترقد بذرة
يأتيها حب الشمس في الربيع لتتحول الى

وردة


***
اترككم مع الأغنية

Thursday, February 7, 2013

Lincoln


حضرت فيلم لينكولن
و كان فيلم طويل و نوعا ما ممل بالنسبة لمن لا يهتم بالموضوع
فلمن كان متوقع ان يشاهد فيلم عن قصة حياة لينكولن
 و تفاصيل الحرب الاهلية فقد خاب ظنه
الفيلم بدا و كأنه أقرب لبرنامج  توثيقي منه لفيلم درامي
باستثناء الاداء الرائع لاحد الممثلين المفضلين لدي
دانييل دي لويس 
الفيلم يتحدث عن مرحلة معينة و مهمة في حكم ابراهام لينكولن
في سنة ١٨٦٥ 
هذه المرحلة كانت عند قرب نهاية الحرب الاهلية
و السباق التشريعي الكبير الذي قاده لينكولن
للحصول علي موافقة الكونغرس لتعديل المادة ١٣
من الدستور الامريكي 
و كان الهدف من هذا التعديل هو تحرير العبيد
و مساواتهم ببقية المواطنين أمام القانون
و استطاع لينكولن و مؤيديه من تمرير هذا التعديل
بعد أن تمكنوا و بدهاء شديد من شراء موافقة بعض 
أعضاء الكونغرس غير المتشددين
 و لقد اضطر المؤيدون للتعديل أن يكتموا تأييدهم للمساواة الانسانية
و يكتفوا بطلب المساواة القانونية فقط حتى يمرر القانون
و لا تشتد المعارضة
اما الغاء العنصرية و المساواة  فلم تأت 
الا بعد قرابة مئة سنة 

من اقرار هذا التعديل مع ثورة مارتن لوثر كنغ
و أعتقد توقيت مثل هذا الفيلم جاء 
بسبب وجود الرئيس اوباما في البيت الابيض 
بعد خمسين سنة من حركة مارتن لوثر كنغ

***

أما ما شد انتباهي و جعلني اكتب هذا المقال
هو ما قيل اثناء المناظرات التي تمت بين 
الموافقين و المعترضين على قانون تحرير العبيد
فمن النقاط التي كانت تثير مخاوف المعترضين
هو توقعاتهم بما سيأتي بعد اقرار هذا التعديل
فقد قال أحدهم
" و ماذا بعد تحريرهم و مساواتهم بنا أمام القانون؟ 
هل ستطالبون بمساواتهم بنا انسانيا و عرقيا ؟؟ "
و قال الثاني مستنكرا
" و قد يأتي اليوم الذي تسمحون لهم بالتصويت ايضا ؟؟"
ليرد اخر مستهزئا
" و ماذا بعد ذلك ؟؟ السماح للنساء بالتصويت ؟؟ "

و هنا ضجت القاعة باصوات الاحتجاج و الاستياء
****
توقفت عند هذا المشهد
لنشاهد لأي درجة تتحول الاعراف الاجتماعية الدخيلة على الانسانية 
لعقيدة صلبة مُسلّم بها لا يجوز الخروج عليها
بل حتى مجرد التفكير بتغييرها يعتبر  من عمل الشيطان
لأي درجة تتحول المصالح الشخصية
التي تبنى على حساب المساواة الانسانية
تتحول الى تقليد اجتماعي متوارث راسخ لا يجب زعزعته

هذا ما يحدث عندما نقدس التاريخ و الموروث
 عندما نكرر جملة وجدنا اباءنا و أجدادنا هكذا يفعلون
عندما نلغي العقل و التأمل 
و نسير خلف القال و القيل

لكن في كل زمان يظهر لنا بعض العقلاء
 ليحاولوا تعديل المسار
ليخرجوا بالناس من الظلمات الى النور
و يسبحوا ضد التيار العنيف
على مر العصور نجد معارك التنوير و التغيير مستمرة
ضد ظلام الراسخ و المتوارث

و بسبب هذه المعارك الفكرية
يتم تنقية المجتمعات بين فترة و اخرى 
من شوائب المصالح الدنيوية الطاغية
 لكي نصل الى اصول الايمان النقي 
التي تستحق الرسوخ
هذه الاصول هي 
مكارم الاخلاق

Saturday, January 26, 2013

مهرجان القرين ٢٠١٣


سأسطر لكم هنا تجربتي البسيطة
مع بعض فعاليات مهرجان القرين لهذه السنة
و رأيي في التنظيم
***
طبعا من يتابعني يعرف اهتمامي الشديد بالموسيقى
لذا حرصت على متابعة الفعاليات الموسيقية في المهرجان
***

و أول حفلة حضرتها كانت ليلة الفنانة الراحلة عائشة المرطه
و كانت مقامة في مسرح الدسمة
و على ما أظن كانت اول فعالية غنائية
و أغلب الجمهور كان من الكويتيين
و كان المسرح كافي للحضور
و كانت المفاجأة الكبرى مشاركة الفنانة فطومة في هذه الحفلة

لكن
صدمنا بصراحة بسوء هندسة الصوت
مما عكر علينا استمتاعنا بالأغاني الرائعة التي كانت بالبرنامج
و قد خرج البعض مستاء جدا من هذه التجربة
***
الفعالية الثانية 
كانت ايضا في مسرح الدسمة
و كانت لفرقة نانتا الكورية
 وصلت المسرح متأخرا ربع ساعة
لأجد مسرح الدسمة ممتلىء للاخر بما فيها الممرات 
و وقفت مع ابنائي عند المدخل و تابعنا العرض واقفين
العرض كان فنيا كوميديا رائعا و الفرقة اشركت الجمهور معها بالضحك
و استمتع به الاطفال و الكبار على حد السواء
لكن 
كانت المشكلة صغر المسرح مقارنة بعدد الحضور
خصوصا و كانت هناك جاليات وافدة كثيرة حاضرة
بما فيهم الجالية الكورية
***
الحفلة الثالثة 
كانت حفلة الجاز
لفرقة كريس بايرز الرباعية للجاز
الفرقة كانت اكثر من رائعة
و أسعدتنا كثيرا بعزفها لبعض المقطوعات الكويتية و العربية
مع دمجها بارتجال موسيقى الجاز الكلاسيكي
و لكن
تكررت مشكلة قلة الكراسي في مسرح المتحف الوطني
حيث اقيمت هذه الحفلة
خصوصا مع حضور جاليات متعددة من محبي الجاز
***
الحفلة الرابعة و الاخيرة التي حضرتها
كانت لفرقة هيرمانوس تخيدور الاسبانية
و التي قدمت لنا امسية جميلة مع انغام
موسيقى السيلتك الفلكلورية الرائعة

و تكررت مشكلة قلة الاماكن ايضا
***
هذي كانت الحفلات التي استطعت ان احضرها
و الان انطباعي عن التنظيم

طبعا من الواضح ان هناك مشكلة كبيرة 
في توفير المكان المناسب لاقامة مثل هذه الحفلات 
فلا يوجد لدينا مسرح يكفي لجمهور اكبر
و لا أعلم السبب في عدم اختيار مسارح بعض السينمات
التي تستطيع استيعاب عدد اكبر من الجمهور
خصوصا سينما غرناطة
وهي الوحيدة الباقية من سينمات الطيبين
و لا أعلم ما هو المنطق من وراء
التكفل بتكاليف احضار فرق من مختلف بقاع العالم
بما فيها التذاكر و الفنادق و دفع الاجور
و هذا شيء محمود طبعا
و لكن بعد كل هذه التكاليف و المجهود
يقومون بعمل عرض  لا يستمر اكثر من ساعة 
اما جمهور لا يتعدى  ٢٠٠ - ٣٠٠ شخص 
!!!!
في حين هناك الكثير ممن يتعطش لحضور مثل هذه العروض 
و مستعد لدفع التذاكر لذلك
ما زلت مستغربا من منطق المجلس الوطني للثقافة و الفنون
من مثل هذا التنظيم 
و هل هناك عوامل تحد من امكانية تنظيم مثل هذه الفعاليات 
بطريقة افضل ؟
لا أعلم
و أتمنى أن أجد الجواب لتساؤلاتي
كما أتمني أن تكون الفعاليات القادمة
التي نتمنى الا تقتصر على مهرجان القرين
بتنظيم افضل لتستوعب جماهير اكبر
حتى بوجود تذاكر باسعار رمزية
فهناك جمهور كبير متعطش لمثل هذه النشاطات

و شكرا

Tuesday, January 22, 2013

أفلاطونيا أبرار



رحلة هادئة تتخللها بعض احداث الماضي
تنتهي بصدمة
 هذا باختصار ملخص أفلاطونيا
بقلم زميلة التدوين المهندسة
ابرار الغصاب

***
للتو انتهيت من قراءتها
 أخذت مني ٣ أيام  فقط
بالرغم من اماكنية الانتهاء منها خلال ساعات
لكني فضلت التمهل في قرائتها 
حين أحسست بأنها ستنتهي بسرعة
لأزيد من استمتاعي بها 

  تعتبر اللغة المستخدمة البسيطة
 مجرد غلاف خارجي بسيط
لما تحتويه في داخلها من هدايا فكرية 
ذات اسلوب مبتكر و خيال مبدع

ستجبرك هذه القصة في نهايتها
على مواجهة الذات و الشعور بالأسى
لأفلاطونيا
**
هل الوطن خطوط  حدود على خريطة
أم خيوط أفكار داخل عقل

***
وكما اشرت في البداية
استمتعت كثيرا بقرائتها
مما حسسني بقصرها

شكرا لك أبرار 
و شكرا لقلمك
و شكرا لعقلك و ابتكارك

تحياتي 


Friday, January 4, 2013

The Impossible


فجأة تجد نفسك تخاف و تخاف بشدة 
تخاف من الموت
سواء موتك او موت أحبائك
تخاف من الضياع
تخاف من فقد من كانوا معك
تخاف من الوحدة
كل هذا يحدث فجأة

هذا ما حدث في فيلم 
The Impossible
المقتبس من قصة حقيقية لعائلة فرقها السونامي
فيلم انساني كارثي
 يرينا كيف ترجع هذه الكارثة بالانسانية لطبيعتها البدائية الغريزية
غريزة الأم و الأب
غريزة البقاء و التمسك بالحياة
و من لا تدمع عينه اثناء هذا الفيلم
عليه أن يراجع و يتأكد من نبض قلبه


***
الخاطرة 

الفرق بين البشر و باقي الكائنات في العالم
هو وجود الوعي و المشاعر و العواطف

و من أكثر المشاعر شدة و حدة لدى الانسان 
الخوف و الهلع

و أكثر ما يثير الخوف في قلب الانسان هو المجهول

ولا يزال المجهول المطلق  لدى البشرية
هو الموت و ما يأتي بعد الموت

مهما تكونت في عقولنا من عقائد 
و مهما تشكلت  في مخيلاتنا من صور و قصص
حول ما يحدث للانسان بعد موته
يبقى الموت هو المجهول المطلق 
الذي لم يعد منه أحد ليخبرنا بما رآه
سيبقى الموت هو المجهول المخيف
الذي يتفق الجميع على أنه آت لا محاله
و في نفس الوقت يختلفون جميعا 
في كيفية التعامل معه و الاستعداد له
لذلك كان من الطبيعي استغلال الخوف من الموت
في توجيه السلوك البشري
فأغلب العقائد في العالم
تتوعد الثواب و العقاب  بعد الموت
 كرادع لتوجيه سلوكيات اتباعها
بل أن هناك من يتمادى لدرجة 
أن يهمل الحياة من أجل الموت 
وهذه هي الرهبنة 
الرهبنة ليست لبس خشن و صومعة قديمة رطبة
الرهبنة فكر يهمل الحياة في مقابل أن يتمتع بالآخرة
وهذا فكر رجعي لا يبني أمم و لا يؤسس مجتمعات

****
الكوارث التي تواجه الانسانية
تعيدنا لطبيعتنا و فطرتنا
طبيعتنا في حب الحياة و حب الاخرين في حياتنا
وهذا الحب يشكل لنا دافع قوي كي نعطي أفضل ما لدينا
و نتمسك ببقائنا و وجودنا ككائنات حية اجتماعية
تقدس الحياة و لحظاتها مع من نحب
و في اعتقادي أن نقدم لانسانيتنا ما يرضينا ويرضيها
و أن نكون مصدر سعادة للآخرين
و أن نرى الرضى و الحب في أعين من حولنا
 هو أنسب طريقة للاستعداد للموت

تحياتي

Thursday, December 20, 2012

خذ قلبي هدية


نعود للتدوين التقليدي لريماس
مع الحب و المشاعر و الانسانية
حياكم 
****

يقول جورج مايكل في اغنيته لاست كريسماس
عطيتك قلبي في كريسماس الماضي
لكنك فرطت فيه ثاني يوم
هالسنة حتى اتفادى الدموع
سأعطيه للشخص المناسب
***
لمن نهدي قلوبنا ؟
سؤال اجابته تساوي ملايين
فما أغلى من قلب الانسان لديه كي يقدمه هدية ؟
و مع ذلك و بالرغم من قيمة هذه الهدية
التي لا تقدر بثمن
نرتكب الاخطاء في اختيار الشخص المستحق
و قد نكتشف هذا الخطأ بعد يوم او شهر او سنين طويلة
احيانا نهديه من دافع الامتنان
او من دافع الارتباط 
او من دافع الشهوة و الرغبة
ولكن يبقى الشخص الوحيد المستحق لهذه الهدية
هو من ترتبط روحنا بروحه
حين تلتقي الروحان و تتعانقان
كأنهما خلقا لبعض و افترقا
حين نلتقي بتوأم روحنا
نقدم له قلبنا هدية
فالقلب هو وعاء الروح
ولا يحوي وعاء الروح سوى توأم الروح
ويبقى السؤال
اين نلقاه و متى ؟
محظوظ من يلقاه مبكرا
اما من يلقاه متأخرا حين لا يكون القلب حرا ليهدى
فلا أقول الا الله يكون في عونه

و كل عام و أنتم بخير

تحياتي و حبي

***
أغنية البوست 

Wednesday, November 28, 2012

سأشارك


بإذن الله سأشارك

لأني لست من أصحاب المبادئ
 المبادئ التي يخرجونها وقت ما تقتضي مصالحهم
و يدوسون عليها وقت ما تتعارض مع اهدافهم

سأشارك لأني انتهازي
وانتهزت فرصة ذهبية قدمها لي سمو الامير حفظه الله
كي استطيع ان احدث تغييرا 
لم أكن استطيع تحقيقه في السابق بسبب الاحتكارات السياسية

سأشارك لأني مصلحجي
و مصلحتي هي مع مصلحة الكويت العامة
و ليست مع مصالح البعض الخاصة

سأشارك لأني ضد الديمقراطية
ديمقراطية كانت عوجاء و تشجع على دكتاتورية الأغلبية
و نأمل الان بتصحيح مسارها

سأشارك لأني اخترت التفرد بالرأي
و أي رأي ؟
رأي سمو الأمير الذي قال
تستطيعون رفضه من خلال القنوات الدستورية
و اختاروا هم التفرد برأيهم و رفضه خارج نطاق الدستور
فاخترت رأي الأمير

سأشارك لأني ضد الدستور
الدستور الذي يتكلمون عنه 
الذي يعطيهم كل الحقوق ولا يرون فيه اي واجبات
الدستور الذي  يختارون منه ما يعجبهم فقط
و يرفضون كل القوانين المنظمة للحريات
الدستور الذي يقولون انه يشجعهم على الفوضى 
و الخروج علي القانون
 أما الدستور الذي نعرفه فيختلف عن دستورهم

سأشارك 
لأني ضد ما يسمونهم بالرموز الوطنية
فعقلي يرفض الوصاية و التبعية
و يرفض السجود لاصنامهم الفكرية
و هذه الأزمة كشفت لنا
أنه لا يوجد شخص مهما كان تاريخه لا يخطئ
فالخبرة لا تعني العصمة
و عقلي حر لا يحتاج لأحد أن يفكر عنه

سأشارك لأني ضد الحريات
الحريات التي من غير حدود
الحريات التي من غير مسؤولية
الحريات التي لا تصاحبها ثقافة الحريات
و ضد الحريات لاعداء الحريات

سأشارك لأني متطرف 
وتطرفي موجه ضد اصحاب التطرف
و ضد التعصب و عصاباته
و ضد التزمت و انصاره
و ضد الفتنة و أحزابها

و أخيرا 

سأشارك عناد
لأنكم وصفتوني و اخواني المشاركين بالمتخاذلين و الحثالة
و مزبلة التاريخ و الحشرات و الانبطاحيين و الخونة
لذلك عناد فيكم ساشارك
من أجل الكويت و مستقبل عيالي ساشارك
و ما يهمني رايكم و ما يأتيني منكم
كله يهون من أجل الكويت
و هذا ثمن بسيط و تافه ندفعه 
بالوقوف ضد اصحاب المصالح الشخصية
و من أجل مصلحة الكويت

****
اخواني المخلصين لهذا البلد من المقاطعين
الكويت لن تبنى بالسلبية
لن تبنى بالنزول للشارع و اثارة الفوضى
لن تبنى بالشتائم و التطاول على قيادة البلد
لن تبنى بالتخوين و شق الصف الوطني
لن تبنى بالتعدي على القانون باسم الدستور
مستقبل الكويت يحتاج تعاون الجميع
مستقبل ابناءنا يحتاج وقوفكم جميعا
مع سمو الأمير و مع القانون
أولا و أخيرا

الله .. الوطن .. الأمير 

Wednesday, October 31, 2012

Mariza - Chuva


اليوم اقدم لكم
موسيقى رائعة
تستحق أن تأخذ مكان مميز لها في مدونة ريماس
موسيقى الفادو
موسيقى تقليدية تراثية من البرتغال
كانت دارجة في القرن التاسع عشر

نسمعها اليوم بصوت الرائعة مريزا
و التي بالرغم من عدم فهم لغتها
الا ان صوتها الفريد و احساسها المميز
يهدينا متعة و شعور جميل جدا

تحياتي