Friday, January 20, 2012

يا زين الزين


عرفنا  الزين من خلف الشاشة
شاشة لم تظهر لنا وجه الزين و لا شكلها
و لكن أدخلتنا الى عقلها و خيالها
رأينا من خلال هذه الشاشة
كيف تحس الزين
كيف تشعر الزين
كيف تفكر
بالنسبة لي الزين لم تكن فقط زميلة تدوين 
تكتب قصص و خواطر
و تصور لنا من خلالها المشاعر و الاحاسيس
بالنسبة لي الزين كانت انسانة بكل ما تعنيه الكلمة 
تمتلئ روحها بالانسانية
أحسست بذلك من خلال مواقفها الانسانية
 عندما كانت انسانية الكثيرين على المحك

كم هو غريب كيف جعلتنا الانترنت مجتمعا صغيرا
نعرف عن بعض الكثير و نجهل عن بعض الكثير
دون أن نلتقي

و عندما التقيت بالزين و تكلمنا
تطابقت الصورة الذهنية على صورة الواقع
سمعت في صوتها الحنان
و في اسلوبها الرقيق التواضع و التلقائية
كانت كما تصورناها انسانة رائعة
بل أروع
و اكتشفت أن اسمها فعلا على مسمى
سواء الزين او حنان

قدمتها لنا الاخت سارة المكيمي
بكلمات خرجت من القلب لتصل للقلب
و كما قالت سارة
ما أسهل أن أتكلم و أكتب عن الزين
لأنها تلهمني

ثم تكلمت الزين
و لم تكن تخاطب غرباء عنها
بل كانت تخاطب أسرتها
فعلا الجو في مكتبة آفاق
كان جوا أسريا حميما
اجتمع فيه الحضور
على حب الزين و قلم الزين و روح الزين

كنت مبتسما طوال الوقت
لأني كنت سعيدا بهذا اللقاء

أشكر الانترنت و عالم التدوين
الذي عرفني على الزين
وعلى باقي الزملاء و الزميلات
و أشكر رواية فضة و شاهين
التي أخرجت لنا الزين 
من خلف الشاشة
و أشكر مكتبة أفاق على تنظيم هذا اللقاء

و أشكر الزين
لكونك الزين و الحنان

مع تمنياتي لك بالتوفيق و النجاح
و الى لقاءات أخرى و نجاحات أكبر
ان شاء الله

تحياتي يالشيخة

12 comments:

  1. الله يوفقها يارب .. انسانه عرفناها من عالم التدوين .. تعرفنا عليها من خلال حروفها وجذبتنا لها انسانيتها ومصداقيتها وروحها الحلوه .. كنت اتمنى الحضور .. وان شاءالله تسمح لي الظروف التقيها بالمستقبل ..

    يعطيك العافية دكتور بادره حلوه وكريمه منك ومو غريبه عليك عودتنا دوم انك تكون سبّاق بمثل هذه التدوينات الرائعه وعرفنا عنك البساطة والرقي والرومانسية وتشجيعك ودعمك لزملائك وزميلاتك في عالم التدوين وغيرهم
    كل التقدير

    ReplyDelete
  2. السلام عليكم

    احببت ان اطلع على الزين
    وعلى كلامك الزين في الزين
    اعجبت به
    كان مرتب ومنسق ومشوق

    بالتوفيق للجميع
    ولي اطلاله على الزين
    وصاحبته ساره ^_^

    شكرا

    ReplyDelete
  3. شكرا لكلماتك بحق الزين لان ما دونته يعبر عما بداخلنا نحو حنان الزين
    كان لقاء رائعا ..اشعرتنا الزين كأننا أسره واحده
    وكان لقاء لن ننساه لفرط سعادتنا بها

    ReplyDelete
  4. عزيزي ريماس

    لازالت اعيش اجواء تلك الليلة
    دفء غامر
    صحبة جميلة
    قلوب محبة
    ابتسامة حقيقية
    همس حميم
    حضن يجمعنا جميعا
    تواصل رائع
    لحظة غارقة بالألق
    وكلمة لم اقرأها
    ابدلتها بحديث لقلب عشق قلوبكم الجميلة
    وحديث عابر اثناء توقيعي لكل منكم

    كنتم انتم فرحي الحقيقي
    وبكم اكتمل حلمي
    احببت لقائي بكم
    وشهدت الحب في عيونكم

    شكرا لكم لكل هذا القرب
    شكرا لكل من حضر ولكل من اعتذر
    شكرا لكل من ترك لي تعليق هنا او على صدر مدونتي او من خلال تويتر
    وشكرا لك انت يا صديقي لكل تلك الكلمات الرقيقة
    انتم بمشاعركم الجميلة والعذبة انجازي الحقيقي


    عسى الله يوفقك ويحفظك وينولك امانيك يارب

    ReplyDelete
  5. هي كما ذكرت
    "إنسانة بكل ما تعنيه الكلمة"

    نحن في التدوين نرى الزين الحقيقة، الزين من الداخل
    وشفناها وتطابقت صورتها مع حقيقتها

    الله يوفقها وتكون فضة وشاهين نقطة انطلاق لكل أحلامها الجميلة

    ReplyDelete
  6. Engineer A

    فعلا تستاهل الزين هالكلام و أكثر
    و ان شالله تكون لنا فرص قادمة نلتقي فيها كلنا
    و شاكرلج ثنائج ابرار
    وايد علي هالكلام
    من طيبج و ذوقج

    تحياتي

    ReplyDelete
  7. Abd-alrhman

    شكرا عبدالرحمن
    ما تقصر

    ReplyDelete
  8. هيثم الشيشاني

    اهلا بالغبطة
    لكن الحسد أعوذ بالله منه
    ههههه
    شكرا اخوي

    ReplyDelete
  9. moment

    فعلا هذه حقيقة
    كانت سعادتنا كبيرة
    و كان جوا اسريا جميلا

    شكرا
    تحياتي

    ReplyDelete
  10. الزين

    ما زلت اقول كلماتي تعجز عن وصف المشاعر
    في لحظة اللقاء و عند كتابة هذا المقال
    بصراحة حنان تستاهلين اكثر
    و بدون ادنى مبالغة
    فعلا اسم علي مسمى
    و حسينا بالحنان من خلال دفئ صوتج
    و لو باستمر الحين اوصف راح اكتب بوست ثاني هني
    هههههههه
    لكن ان شاء الله لنا لقاءات اخرى
    و أنا أعتز بهذه الصداقة
    من انسانة انسانة

    تحياتي

    ReplyDelete
  11. Bookmark

    فعلا هي كذلك
    و أمين يا رب.. الله يسمع منج
    و كان ودنا نشوفج
    ان شالله مره ثانية

    تحياتي

    ReplyDelete